رباطاب اون لاين

منتدى يحوي تراث وثقافة وارث قبيلة الرباطاب بشمالي السودان وتتسع فيه دائرة المشاركة لجميع السودانيين باختلاف مواطنهم

رباطاب اون لاين ترحب بكم وتدعوكم للتواصل واثراء ساحتها بالحوار الجاد تعريفا بالمنطقة
رباطاب اون لاين تحتفل بمضى ثلاثة أعوام علي تأسيسها وتزجى التهانئ الحارة لكل أعضائها مذيدا من العطاء وإلي الأمام نحو آفاق ارحب
رباطاب اون لاين تطلق ندءا لكل أعضائها المنتشرون في سوح الارض قاطبة بالمشاركة والتفاعل في محاولة جادة للارتقاء بالشبكة رفعة واسهاما في نشر ثقافة الديار وعكسها بوجه يشرف المنطقة وحتى يتسنى للاخرين معرفة ثقافة تلك المنطقة هو نداء للاحبة ان يتدافعوا للمشاركة واحياء المنتدى

    ظواهر سالبة

    شاطر
    avatar
    نزار باشري
    إدارة شبكة رباطاب أون لاين

    عدد المساهمات : 220
    تاريخ التسجيل : 06/04/2009

    ظواهر سالبة

    مُساهمة  نزار باشري في الإثنين ديسمبر 07, 2009 12:10 am

    تلك هي مساحة نفردها للحديث عن بعض الظواهر السالبة والتى تحدث داخل مجتمعاتنا وهي من واقع حياتنا اليومية
    ظاهرة اليوم لفتت انتباهي وربما شدت انتباه الكثيرين وتتمثل في انتشار الموتسكلات بصورة غريبة في شوارع الخرطوم والتي لا تحمل لوحات خلفية او حتى امامية يستدل بها علي صاحبها او الجهة التي يتبع لها هذا الموتسيكل على سبيل المثال
    ظاهرة انتشار هذه الموتسيكلات والتي يسخر الكثير منها في مسألة الايجار للاطفال صغار السن فنجدهم ينتشرون في سوح وطرقات المدينة يجوبون الشوارع دون حسيب او رقيب نجم عن ذلك انتشار ظاهرة السرقة بالموتسيكلات وخطف حقائب السيدات ودهس بعض المشاة دون ان يتوقف سائق الموتيسكل ويلوذ بالفرار تاركا وراءه ضحيته دون ان يرمش له طرف ولا يستطيع احدا الاستدلال عليه كما اسلفنا لان معظم هذه الدراجات دون لوحات توضح ارقامها

    ام محمود

    عدد المساهمات : 237
    تاريخ التسجيل : 18/05/2009

    رد: ظواهر سالبة

    مُساهمة  ام محمود في الإثنين ديسمبر 07, 2009 12:34 am

    أبو تسابيح كتب:تلك هي مساحة نفردها للحديث عن بعض الظواهر السالبة والتى تحدث داخل مجتمعاتنا وهي من واقع حياتنا اليومية
    ظاهرة اليوم لفتت انتباهي وربما شدت انتباه الكثيرين وتتمثل في انتشار الموتسكلات بصورة غريبة في شوارع الخرطوم والتي لا تحمل لوحات خلفية او حتى امامية يستدل بها علي صاحبها او الجهة التي يتبع لها هذا الموتسيكل على سبيل المثال
    ظاهرة انتشار هذه الموتسيكلات والتي يسخر الكثير منها في مسألة الايجار للاطفال صغار السن فنجدهم ينتشرون في سوح وطرقات المدينة يجوبون الشوارع دون حسيب او رقيب نجم عن ذلك انتشار ظاهرة السرقة بالموتسيكلات وخطف حقائب السيدات ودهس بعض المشاة دون ان يتوقف سائق الموتيسكل ويلوذ بالفرار تاركا وراءه ضحيته دون ان يرمش له طرف ولا يستطيع احدا الاستدلال عليه كما اسلفنا لان معظم هذه الدراجات دون لوحات توضح ارقامها
    لك التحية والتقدير وتحية صباحية مفعمة بالنشاط والجد
    انا برضو لفتت نظري الحكاية دي... وتسألت
    وقالو البدون لوحات دي تابعة للناس الامن
    مايسمعني زول ...
    اما السوالب فهي كثيرة يااخي نزار
    ولقد ظهرت في الآونة الأخيرة ظواهر سالبة وسلوك لاتشبهنا ولاتشبهة كرامة السوداني
    وعزة نفسه فهي الشحدة وانتشار الشحادين بكثرة
    ودمت بالف عافية .. وربنا يصلح الحال
    avatar
    نزار باشري
    إدارة شبكة رباطاب أون لاين

    عدد المساهمات : 220
    تاريخ التسجيل : 06/04/2009

    رد: ظواهر سالبة

    مُساهمة  نزار باشري في الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 2:57 am

    تحية وسلام وتقدير أختى ام محمود
    أشك كثيرا في ان هذه الموتسيكلات تتبع للجهات الأمنية فهي تنتشر في الاحياء ويمتطيها شباب أغلبهم قصر
    وهى كما اسلفت من قول ليست الظاهرة السالبة الوحيدة التي تجتاح مجتمعاتنا وتكاد ان تعصف بها والظواهر السالبة
    انتشرت كثيرا في الآونة الاخيرة مما يجعلك تشرعين فى معالجة إحداها إلا وتتفاجي باخري
    نسال الله العلي القدير ان يحفظ اهلنا واخوتنا من هذه الامراض المجتمعية والتى من خلفها منتفعون بلاشك
    ونتواصل في تناول هذه الظواهر مع طرح المعالجات
    احترامي وتقديري
    avatar
    نزار باشري
    إدارة شبكة رباطاب أون لاين

    عدد المساهمات : 220
    تاريخ التسجيل : 06/04/2009

    رد: ظواهر سالبة

    مُساهمة  نزار باشري في الثلاثاء مارس 09, 2010 3:31 am

    بالامس وبينما انا في طريقي لإحدي المكتبات لشراء بعض الصحف لفت انتباهي حوار يدور بين امرأة خمسينية وشاب لم يبلغ الخامسة عشرة تقريبا وسانقل الحوار كما سمعته
    المراه ما عندك مشكلة بقيف معاك للطيش انت بس شد حيلك ومن باكر الصباح جيب كتابك وتعال
    الشاب فرحا كويس من باكر بجيك
    انتهى
    حوار عادى من خلاله تقف على ان المراة معلمة والشاب طالب يحتاج لتقوية بعض الجوانب في دروسة
    اللافت للنظر العبارات التى استخدمتها المربية وتحديدا عبارة للطيش هي عبارة سوقية وللاسف يضمنها الكثيرون حديثهم وليست هى تحديدا وانما مفردات شبيهه تثير التقزز ويطلق عليها اهل العربية الفاظ الكراهة في السمع
    نامل ان يلتفت الجميع ويعملوا جاهدين على التخلص من تلك المفردات التى لا تشبهنا باي حال من الاحوال
    avatar
    الرشيد عبد المعروف صديق
    مشرف المنتدى الإسلامي

    عدد المساهمات : 219
    تاريخ التسجيل : 20/05/2009
    العمر : 67

    رد: ظواهر سالبة

    مُساهمة  الرشيد عبد المعروف صديق في الأحد مارس 14, 2010 8:59 am

    الغالي أبو تسابيح: لك مني أجمل تحية، الذي يعيش في العاصمة يلاحظ أن هناك تغيير مستمر في لغة المفاهمة والسبب يرجع إلى مصادر التلقي، فالناس يشاهدون ويستمعون إلى أجهزة التلفزة وإلى جميع مصادر الإعلام سواءً المسموع أو المرئي، ولا شك أنهم يتأثرون بما يسمعون ويعتبرون التحدث بالألفاظ الحديثة فيها نوع من الرقي عند استعمالها وبالتالي لا يحرمون أنفسهم من استعمالها مجاراة لما هو أصبح سائد في البلاد، وعلى سبيل المثال بنتي تلقت تعليمها الجامعي في الخرطوم ولقد سمعنا منها في كل مرة تزورنا كلمات جديدة ومما استوقفني أن إحدى صويحباتها ذات المركز المرموق في العاصمة أخبرتها بأنها رفضت أن تتزوج من أبناء عمها الذين يركضون وراءها طمعاً في الزواج منها وسبب الرفض قالت إنهم (بيئة)، تصور كلمة (بيئة) هذه الكلمة أصبحت تعني أن الإنسان البيئة يعني إنسان على سجيته ومن الأقاليم ولا يتواكب مع قاطني العاصمة،أعتقد أن علاج مثل هذه الظواهر صعب المنال نسبة لما يتلقاه الشعب من وسائل الإعلام الجاذبة والتي أصبحت عند الناس كما أسلفت تمثل نوع من الرقي، لك ودي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 9:09 pm