رباطاب اون لاين

منتدى يحوي تراث وثقافة وارث قبيلة الرباطاب بشمالي السودان وتتسع فيه دائرة المشاركة لجميع السودانيين باختلاف مواطنهم

رباطاب اون لاين ترحب بكم وتدعوكم للتواصل واثراء ساحتها بالحوار الجاد تعريفا بالمنطقة
رباطاب اون لاين تحتفل بمضى ثلاثة أعوام علي تأسيسها وتزجى التهانئ الحارة لكل أعضائها مذيدا من العطاء وإلي الأمام نحو آفاق ارحب
رباطاب اون لاين تطلق ندءا لكل أعضائها المنتشرون في سوح الارض قاطبة بالمشاركة والتفاعل في محاولة جادة للارتقاء بالشبكة رفعة واسهاما في نشر ثقافة الديار وعكسها بوجه يشرف المنطقة وحتى يتسنى للاخرين معرفة ثقافة تلك المنطقة هو نداء للاحبة ان يتدافعوا للمشاركة واحياء المنتدى

    مقتطفات من فوضى الحواس لاحلام مستغانمي

    شاطر

    نجمة الضحى

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 09/06/2009

    مقتطفات من فوضى الحواس لاحلام مستغانمي

    مُساهمة  نجمة الضحى في الأحد يونيو 14, 2009 3:08 am

    هو لم يقل سوى " كيف أنت ؟ " وهي قبل اليوم لم تكن تتوقع أن يربكها الجواب عن سؤال كهذا.
    وإذ بها تكتشف كم هي رهيبة الأسئلة البديهية في بساطتها, تلك التي نجيب عنها دون تفكير كل يوم , غرباء لا يعنيهم أمرنا في النهاية , ولا يعنينا أن يصدقوا جوابا لا يقل نفاقا عن سؤالهم .
    ولكن مع آخرين, كم يلزمنا من الذكاء , لنخفي باللغة جرحنا ؟
    بعض الأسئلة استدراج لشماتة , وعلامة الاستفهام فيها , ضحكة إعجاز , حتّى عندما تأتي في صوت دافئ كان يوما صوت من أحببنا .

    " كيف أنتِ ؟"
    صيغةٌ كاذبة لسؤال آخر ، وعلينا في هذه الحالات , أن لا نخطئ في إعرابها .
    فالمبتدأ هنا , ليس الذي نتوقعه ، إنه ضمير مستتر للتحدي , تقديره " كيف أنت من دوني أنا ؟"
    أما الخبر.. فكل مذاهب الحب تتفق عليه ... ) !!!
    هو, رجل الوقت ليلا, يأتي في ساعة متأخره من الذكرى. يباغتها بين نسيان واخر. يضرم الرغبة في ليلها.. ويرحل.
    تمتطي إليه جنونها, وتدري: للرغبة صهيل داخلي لا يعترضه منطق. فتشهق, وخيول الشوق الوحشية تأخذها إليه.
    هو رجل الوقت سهوًا. حبه حالة ضوئية. في عتمة الحواس يأتي. يدخل الكهرباء إلى دهاليز نفسها. يوقظ رغباتها المستترة. يشعل كل شيء في داخلها.. ويمضي.
    فتجلس, في المقعد المواجه لغيابه, هناك.. حيث جلس يومًا مقابلاً لدهشتها. تستعيد به انبهارها الأوّل.
    هو.. رجل الوقت عطرًا. ماذا تراها تفعل بكل تلك الصباحات دونه؟ وثمة هدنة مع الحب, خرقها حبه. ومقعد للذاكرة, ما زال شاغراً بعده. وأبواب مواربة للترقب. وامرأة.. ريثما يأتي, تحبّه كما لو أنه لن يأتي. كي يجيء.
    لو يأتي.. هو رجل الوقت شوقًا. تخاف أن يشي به فرحها المباغت, بعدما لم يشِ غير لحبر بغيابه.
    أن يأتي, لو يأتي.
    كم يلزمها من الأكاذيب, كي تواصل الحياة وكأنه لم يأت! كم يلزمها من الصدق, كي تقنعه أنها انتظرته حقّا!
    لو..
    كعادته, بمحاذاة الحب يمر, فلن تسأله أيّ طريق سلك للذكرى, ومن دلّه على امرأة, لفرط ما انتظرته, لم تعد تنتظر.
    لو..
    بين مطار وطائرة, انجرف به الشوق إليها فلن تصدق أنه استدل على النسيان بالذاكرة. ولن تسأله عن أسباب هبوطه الاضطراريّ.
    فهي تدري, كنساء البحّارة تدري, أن البحر سيسرقه منها وأنّه رجل الإقلاع.. حتمًا.
    ريثما يأتي.
    هو سيد الوقت ليلاُ. سيد المستحيلات. والهاتف العابر للقارّات. والحزن العابر للأمسيات. والانبهار الدائم بليل أوّل.
    ريثما يعود ثانية حبيبها, ريثما تعود من جديد حبيبته, مازالت في كل ساعة متأخرة من الليل تتساءل.. ماذا تراه الآن يفعل؟
    avatar
    ود الملاوي
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 357
    تاريخ التسجيل : 09/05/2009
    الموقع : الدمام - السعودية

    رد: مقتطفات من فوضى الحواس لاحلام مستغانمي

    مُساهمة  ود الملاوي في الأحد يونيو 14, 2009 3:47 am

    وهي لم تكن سوى نجمة خطفت بتلألؤها الألباب مشكورة اخت نجمة الضحي على الإطلالة الجميلة ولكم هو جميل الحب مع الانتظار ........

    تقبلي مرور وودي

    ابوسعود
    مشرف المنتدى العام

    عدد المساهمات : 87
    تاريخ التسجيل : 19/05/2009
    العمر : 58

    لغة تتفجرا شعرا و مسيقى

    مُساهمة  ابوسعود في الإثنين يونيو 15, 2009 6:28 am



    إختيار موفق لمقاطع من ثلاثية هذه الشاعرة الاديبة الروائية الاذاعية الجزائرية الحائزة على جائزة نجيب محفوظ للرواية عام 1998م وعـدة جوائز عالمية اخرى ..

    تعتبر ثلاثياتها المترجمة لعدة لغات .. من أجمل انواع الأدب النثري .. هذه الاديبة تلعب بمفردات اللغة وتفجرها شعراً ومسيقى مترعة بالابداع والتصوير اللغوى حيث تتصارع فى مقاطعها الكلمات وتتشكل روعة وجمالاً ... تتشابك الانفعالات بالمشاعر فتنفثها الحاناً آسـرة ..

    ولو واصلنا للمقطع الذى تفضلت به .. نجمة الضحى .. فهى تقول : ..

    اليـوم عــاد
    ..
    هو الرجل الذي تنطبق عليه دوماً, مقولة أوسكار وايلد "خلق الإنسان الّلغة ليخفي بها مشاعره". مازال كلّما تحدث تكسوه اللغة , ويعريه الصمت بين الجمل.

    لننظر للتعبير ..... ( يتحدث ويعريه الصمت ) ما اجمل التناقض بين الكلام والصمت ..

    وتقول ( الحزن لا يحتاج إلى معطف مضاد للمطر... إنه هطولنا السري الدائم... وبرغم ذلك ،، ها هي اليوم تقاوم عادتها في الكلام... وتجرب معه الصمت.. كما يجرب معها الآن الابتسام ) .

    ما أجمل هذه الصور الحزن ومعطف للمطر ... الصمت والابتسام معانى بعيدة المغزى ..

    وتواصل الروائية احلام … (هناك.. حيث ذات يوم , على جسد الكلمات أطفأ سيجارته الأخيرة . ثم عندما لم يبق في جعبته شيء.. دخن كل أعقاب الأحلام وقال.. لاأ تذكر ماذا قال بالتحديد ... قبل أن يحول قلبها مطفأة للسجائر .. ويمضي... )
    وها هى تقول .. ( بين ابتسامتين لفّ حول عنقه السؤال .. ربطة عنق من الكذب الأنيق ... وعاد إلى صمته... أكان يخاف على الكلمات من البرد؟ أم يخاف عليها هي من الأسئلة؟ )

    شكراً لك نجمة الضحى على روعة الاختيار..
    ابوسعود



    avatar
    الرشيد عبد المعروف صديق
    مشرف المنتدى الإسلامي

    عدد المساهمات : 219
    تاريخ التسجيل : 20/05/2009
    العمر : 68

    رد: مقتطفات من فوضى الحواس لاحلام مستغانمي

    مُساهمة  الرشيد عبد المعروف صديق في الثلاثاء يونيو 16, 2009 2:23 am

    الغالية نجمة الضحى: لك مني أجمل تحية، هذه البنت ليتها كانت رجلاً لكي تبهرنا بكلمات ملؤها الحب للجنس الآخر، فهي كانت صادقة في مشاعرها وتعبيرها حيث إنها من بنات آدم، لذا تمنينا لو كانت من أولاد آدم ـ عليه السلام ـ ، سمح لنا ـ معاشر الرجال ـ رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نكذب على نسائنا كذباً لا يخل بالمروءة ويفتح الباب على مصراعية لتدوم المودة والرحمة. لك ودي.

    نجمة الضحى

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 09/06/2009

    رد: مقتطفات من فوضى الحواس لاحلام مستغانمي

    مُساهمة  نجمة الضحى في الأربعاء يونيو 17, 2009 4:19 am

    هلا اهلي الرباطاب انا منكم واليكم انتمي اليكم برائحه النيل والنخيل وائحة الطين والجروف استاذنكم ان اكون جزء من تشكيلتكم الرباطابية المذدانة تقبلوني بينكم
    شكر ملاوي شكر ابو سعود شكرا الرشيد واقول لك لو لم تكن انثى لم تكن احلام مبدعة بهذا الشكل فالابداع موثوق ببنات حوء هي مبدعة لدرجة الافلات بقلم الانثي متطرفة واسرة اذا كتبت عن المراة بصوت الرجل مبدعة هذه الاحلام


    ودمتم
    avatar
    ود الملاوي
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 357
    تاريخ التسجيل : 09/05/2009
    الموقع : الدمام - السعودية

    رد: مقتطفات من فوضى الحواس لاحلام مستغانمي

    مُساهمة  ود الملاوي في الأربعاء يونيو 17, 2009 6:33 am

    نجمة الضحى حبابك مليون بينا رباطابية من غير شروط وفيك حباب كل اهلنا المحس الدار دارك تانسي وتعزمي كمان

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 6:10 am