رباطاب اون لاين

منتدى يحوي تراث وثقافة وارث قبيلة الرباطاب بشمالي السودان وتتسع فيه دائرة المشاركة لجميع السودانيين باختلاف مواطنهم

رباطاب اون لاين ترحب بكم وتدعوكم للتواصل واثراء ساحتها بالحوار الجاد تعريفا بالمنطقة
رباطاب اون لاين تحتفل بمضى ثلاثة أعوام علي تأسيسها وتزجى التهانئ الحارة لكل أعضائها مذيدا من العطاء وإلي الأمام نحو آفاق ارحب
رباطاب اون لاين تطلق ندءا لكل أعضائها المنتشرون في سوح الارض قاطبة بالمشاركة والتفاعل في محاولة جادة للارتقاء بالشبكة رفعة واسهاما في نشر ثقافة الديار وعكسها بوجه يشرف المنطقة وحتى يتسنى للاخرين معرفة ثقافة تلك المنطقة هو نداء للاحبة ان يتدافعوا للمشاركة واحياء المنتدى

    ليس هناك إمرأة تستحق ان يجدع الرجل أنفه أو يقطع أذنه

    شاطر
    avatar
    نزار باشري
    إدارة شبكة رباطاب أون لاين

    عدد المساهمات : 220
    تاريخ التسجيل : 06/04/2009

    ليس هناك إمرأة تستحق ان يجدع الرجل أنفه أو يقطع أذنه

    مُساهمة  نزار باشري في الأربعاء سبتمبر 22, 2010 7:04 am

    بلغ حب الرسام الفنلندي فان جوخ لامرأة مبلغا عظيما حتى انه قطع إحدى أذنيه وأهداها لها

    حين سئلت البارونة بوردكوتس وهى في التسعين من عمرها متى تتوقف المرأة عن الحب قالت اسألوا من هي اكبر منى


    ليون الأثينية قطعت لسانها كي لا تفشى مؤامرة جرت بين هيرموريس وارستو حيدس وقد أقيم لها تمثالا على شكل لبؤة إكراما لتضحيتها في أثينا

    منقووول

    لا توجد إمرأة فى عصرنا هذا تستحق أن يجدع الواحد منا أنفه أو يقطع أذنه

    اليوم تتوقف المرأة عن الحب وهى فى مقتبل العمر ويظل معيار المفاضلة هو الفيصل

    أحمق من يودع سره إمرأ


    _________________
    لا أنسي أيامي الأولى وأنا طفلا اعدو في قرية صغيرة
    على ضفاف النيل تدعا الزغولة

    ام محمود

    عدد المساهمات : 237
    تاريخ التسجيل : 18/05/2009

    رد: ليس هناك إمرأة تستحق ان يجدع الرجل أنفه أو يقطع أذنه

    مُساهمة  ام محمود في السبت سبتمبر 25, 2010 11:13 pm

    أبو تسابيح كتب:بلغ حب الرسام الفنلندي فان جوخ لامرأة مبلغا عظيما حتى انه قطع إحدى أذنيه وأهداها لها

    حين سئلت البارونة بوردكوتس وهى في التسعين من عمرها متى تتوقف المرأة عن الحب قالت اسألوا من هي اكبر منى


    ليون الأثينية قطعت لسانها كي لا تفشى مؤامرة جرت بين هيرموريس وارستو حيدس وقد أقيم لها تمثالا على شكل لبؤة إكراما لتضحيتها في أثينا

    منقووول

    لا توجد إمرأة فى عصرنا هذا تستحق أن يجدع الواحد منا أنفه أو يقطع أذنه

    اليوم تتوقف المرأة عن الحب وهى فى مقتبل العمر ويظل معيار المفاضلة هو الفيصل

    أحمق من يودع سره إمرأ
    لييه بس كدي ياابو تسابيج؟؟؟؟
    ياسيدي ماتعمم وماكل النساء فاشيات للاسرار
    ومثلما يوجد نساء بيفشن السر كمان يوجد رجال
    بيفشو الاسرار...انا ما انكر ان نحن مقدرتنا قلية
    في كتم الاسرار او الحفاظ عليها....
    لكن في زمنا هذا قل فيه الوازع الديني و
    صار الرجل مثل المراة في كتمان السر
    بل في القيل والقال يعني اتساو...
    كتمان السر يا ابو تسابيح امانة والامانة
    من اخلاق المسلم وخيانتها حــــراااام
    تعرف لماذا يتوقف الحب؟؟؟؟
    سوا كان من طرف المراة او
    الرجل؟؟؟هو افشاء السر وخاصة سر الزوجية...
    ابو تسابيح اسفة للاطالة ..وحمدلله على السلامة
    وتاني ماتبعد كثير وتقبل مـــــروري

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 9:09 pm