رباطاب اون لاين

منتدى يحوي تراث وثقافة وارث قبيلة الرباطاب بشمالي السودان وتتسع فيه دائرة المشاركة لجميع السودانيين باختلاف مواطنهم

رباطاب اون لاين ترحب بكم وتدعوكم للتواصل واثراء ساحتها بالحوار الجاد تعريفا بالمنطقة
رباطاب اون لاين تحتفل بمضى ثلاثة أعوام علي تأسيسها وتزجى التهانئ الحارة لكل أعضائها مذيدا من العطاء وإلي الأمام نحو آفاق ارحب
رباطاب اون لاين تطلق ندءا لكل أعضائها المنتشرون في سوح الارض قاطبة بالمشاركة والتفاعل في محاولة جادة للارتقاء بالشبكة رفعة واسهاما في نشر ثقافة الديار وعكسها بوجه يشرف المنطقة وحتى يتسنى للاخرين معرفة ثقافة تلك المنطقة هو نداء للاحبة ان يتدافعوا للمشاركة واحياء المنتدى

    سامقات نخيلنا

    شاطر
    avatar
    نزار باشري
    إدارة شبكة رباطاب أون لاين

    عدد المساهمات : 220
    تاريخ التسجيل : 06/04/2009

    سامقات نخيلنا

    مُساهمة  نزار باشري في الإثنين مايو 18, 2009 4:34 pm

    اليوم يا أحبتى تذكرت قرانا الرابضة على شط النيل وكأنها تاج مرصع بالدر واللالى يزين رأس السلطان العظيم وحين يغشاها النسيم العليل ليداعب كل روضة وخميلة نبتت هناك فى تلك الربوع الجميلة
    تذكرت كيف أن النيل يسير بمحازاة دارنا وكأنه يطمح إلى تقبيل سامقات نخيلنا والتى نبتت على ضفافه منذ سنوات عديدة والجروف الخضراء مذدانة بشتى أنواع الورود والزهوروالفراشات الأنيقة تداعب زهور رياضنا وتنتقل من زهرة إلى أخرى فى منظر رائع أشبه باللوحات السريالية زخات المطر تتساقط على سطح النهر وفوق اليابسة وتترك نداها الجميل على الياسمين والأثل والأقاحى الرائعة القمر يرسل نوره ليعانق جمال ذلك النهر والشراعيات تبحر فى أمان وموج النيل الهادى لا يشكل عليها خطرا نقصد الجذر النيلية والمملوكة لأجدادنا بقاعدة القصاد العرفية الجزر النيلية قمة فى الروعة والسحر تتوسط النهر تماما وتسبح على سطحه فى وداعة وتضفى على ملامح القرية لمسة جمالية رائعة هنا تتفرد الطبيعة وتمنح المنطقة مالم تمنحه لأخرى فتصبح وكانها لوحة جميلة أستخدمت فيها مختلف الالوان والتشكيلات لتخرج بهذا الشكل الرائع
    avatar
    ود الملاوي
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 357
    تاريخ التسجيل : 09/05/2009
    الموقع : الدمام - السعودية

    رد: سامقات نخيلنا

    مُساهمة  ود الملاوي في الثلاثاء مايو 19, 2009 5:27 am

    الغالي ابو تسابيح لك التحية وانت تحلق بمخيلتك على ضفاف النيل مع الاقاحي والياسمين وجميل ان نتخيل ذلك عله ياتي يوم يكون جروفنا المليانة لوبة وتمساحية وشديرة فاس تتبدل وتبقا اقحوان وفل احيييك وانتا تستبشر خيرا والكل هذه الايام تعتريه المهابة من السدود المقترحة هنا وهناك ومنها سد الشريك الذي ينذر بالبعد عما ذكرت وتخيلت الا فليكن الله في عونكم اهلي المناصير ومن بعدكم اهلي الرباطاب

    ابوسعود
    مشرف المنتدى العام

    عدد المساهمات : 87
    تاريخ التسجيل : 19/05/2009
    العمر : 57

    رد: سامقات نخيلنا

    مُساهمة  ابوسعود في السبت مايو 23, 2009 6:31 am

    وتذكرنى ابا تسابيح ..

    الشمس كانت لا ترغب فى دخول حجرها خلف شجرة الحراز .. كانت تتمنع وئيدة الخطى حتى تهب فسحة من الضوء لمحجوب ود على وهو يعرج ... والقفة الكبيرة ملأى باللوبا والسعدة على راسه ينوء بحملها جسدة النحيل وهو سادر من تحت ... كلما يقتر ب من زريبتة كانت نعجاته تزيد من ثغائها وكأنها سمفونية عشق تعزفها نعجات محجوب ودعلى كل مساء فى استقباله .. ومن هناك حبوبة تمشى على مهل وغنيماتها يمشين خلفها ... نعم ما اجملها من لوحة ..

    ابوسعود
    avatar
    الرشيد عبد المعروف صديق
    مشرف المنتدى الإسلامي

    عدد المساهمات : 219
    تاريخ التسجيل : 20/05/2009
    العمر : 67

    رد: سامقات نخيلنا

    مُساهمة  الرشيد عبد المعروف صديق في الأحد مايو 24, 2009 2:49 am

    الأخ الحبيب أبو تسابيح: لك مني أجمل تحية، كنت في يوم من الأيام أقول لو الخواجات ديل شافوا جزايرنا ديل في وقت الفيضان كان أفلامم صورها كلها هنا، ودا من حبي لطبيعة بلدنا، وجزائرها الجميلة والتي قل ما تطاءها رِجِل، ما زلت أذكر في يوم من الأيام وأنا في جزيرتنا النميابية ـ نسبة لجدنا نمي ـ كنت أتجول في جرفها فشممت رائحة عطرة منبعثة من تحت شجرة صنط أو سيالة فإذا بالرائحة من نبات طفيلي يسمى عندنا بالعبلاج، له رائحة حلوة وطعم أحلى، فانفردت به التهاماً واستمتاعاً، ما أحلى تلك الأيام، لك ودي أخولك أبو كريم.

    ام محمود

    عدد المساهمات : 237
    تاريخ التسجيل : 18/05/2009

    رد: سامقات نخيلنا

    مُساهمة  ام محمود في الإثنين مايو 25, 2009 12:44 am

    بلادي سهول بلادي حقول

    بلادي الجنة للشافوها أو للبره بيها سمع


    ابو تسابيح لك التحية والتقدير وانت ترسم لنا لوحة جميلة
    وترجعنا للايام الخوالي بتاملنا لهذه الوحة وتعيد لنا الذكريات
    مثل ماذكر الاخ ابو سعود...
    وشمين فيها ريحة الجروف مثل ماقال وردي والنارخ(الدفيق)
    وورق المنقا..
    اخي بلادنا جميييييلة...مثلما قالت بنتي.. قبل يومين كانت
    ابوحمد ومقرات منورات التلفزيون السوداني واولادي انبهره
    طبعا بالجمال والخضرة وانبهرو اكثر لمن عرفه مقرات بحيطها النيل
    من ثلاثه جهات تعرف بنتي قالت شنو؟؟ والله انا لوكنت رئيس
    كنت استقليت البلد دي وسويتها منطقة سياحية .. انا ضحكت
    وقلت ليها انت قايلة البلد فاكة
    وتسلمو جميعاً وتفديراتي

    ابوسعود
    مشرف المنتدى العام

    عدد المساهمات : 87
    تاريخ التسجيل : 19/05/2009
    العمر : 57

    رد: سامقات نخيلنا

    مُساهمة  ابوسعود في الثلاثاء مايو 26, 2009 3:35 am

    والذكريات فى ارض الرباطاب لاتنتــهى وتلك المنطقة قد حباباها الله تعالى بجمال رائع اخاذ يأخذ الانفاس . .. ابوتسابيح يصف جمال النهر والشراعيات تبحر فى أمان ..... وود الملاوى يتخوف زوال تلك اللوحات الرائعة بسبب التغيرات التى ستحدثها السدود .... اولاد ام محمود مبهورين بالجمال والخضرة وبالنيل يحيط مقرات من ثلاثه جهات ..... وكأنى بأبى كريم يؤكد ان المناظر فى جزائرنا الجميلة منها ( مرو) اروع من تلك التى تصور فيها افلام الغرب وهو يذكرنا بالعبلاج وكان موسمه عند طلوع النيل وبداية الدميرة .... رائحته تعبق المكان وهو ينمو تحت اشجار السنط والسيال وأشجار الطلح القريبة من (القيفة) .. .. كنا نتسابق فى الخبرة اياً منا يتمتع بحاسة الشم القوية كان ييتبع مصدر رائحة العبلاج المميزة التى يعبق بها المكان ونجـده مخباً تحت التراب المنتفخ ... نقلعه ونفتحه و هو اشهى من اى فاكهة .. وإذا كنت من يتحلون بالصبر فاذهب به للبيت لتضيف عليه شيئاً من اللبن (الحليب)... وفى موسم الصيف حيث ينزل منسوب مياه النيل وتكاد افرع النهر عند الجذر تجف لا يثمر العبلاج ويكون عباره عن جذور تتمدد تحت الارض قرب جذوع الاشجار حيث تقلع تلك الجذور وتترك لتجف وهى ذات لون بنى داكن مفطاة بحبيات ناعمة وتسمى فى هذه المرحلة بالترتوس ... تستخدم كوقود للنار خاصة لعمل الجبنة (القهوة) أو وقوداً لطهى البليلة فنارها ً قوية جداً ... والمكان يعــبق بروائح اخرى أخاذة .. كرائحة الطين ممزوج برائحة القرض والبرم يبتل بعضه فتنـتشر تلك الرائحته ذات العطر الخاص تضاهى اجمل عطر فرنسى من انتاج ايف سان لوران ....
    صوت القمرى وهو (يقوقى) على اشجار السنط ... صوته موسيقى لا قاوم تعزف فى إطار اللوحة وتسمية العرب سجع القمرى .... يهجع القمرى منتصف النهار الى اوكاره على جريد النخل او بين اغصان اشجار السنط المطل على النهر... و القمرى له ساعة مقيل ... يعاود نشاطه بعد العصر يلتقط الحبوب من حقول القمح أو الذره بعد حصاده او يلتقط ديديان القصب فى البرود .. كنا ننصب له الشراك فى (البرود ) و البرود هو الارض التى تزرع بين البيوت واشجار النخيل وعند العرب أقرب للبيدر عند الحصاد ... ..
    هذه الاسماء اولادى لا يعرفونها .... عندما اصور لهم تلك اللوحات الرائعة الجمال يسألونى عن العبلاج والترتوس والبرم والدباس وام خرزه ... واصف لهم اعشاش النساج المتدليه من اغصان السنط تطل على سطح النهر.. منظر ابدعه الخالق سبحانه وتعالى ... اقول لهم اسمه طائر النساج الذى يرونه فى الافلام الوثائقية ولا اذكر لهم اننا نسميه (عش ام دنادلو)

    اولادى قلوبهم تهفو ومتعلقة بارض الرباطاب ودائماً يحددون الاجازة تلو الاجازة واوعدهم بالذهاب الى ارض الرباطاب .. ولكن تواجدنا خارج السودان يحول دون تحقيق احلامهم التى اتمنى ان تحقق واوفى بوعدى فى يوم قريب ان شاء الله ...
    .
    دمتم سالمين

    ابوسعود
    avatar
    نزار باشري
    إدارة شبكة رباطاب أون لاين

    عدد المساهمات : 220
    تاريخ التسجيل : 06/04/2009

    رد: سامقات نخيلنا

    مُساهمة  نزار باشري في الثلاثاء مايو 26, 2009 5:31 pm

    ود الملاوي كتب:الغالي ابو تسابيح لك التحية وانت تحلق بمخيلتك على ضفاف النيل مع الاقاحي والياسمين وجميل ان نتخيل ذلك عله ياتي يوم يكون جروفنا المليانة لوبة وتمساحية وشديرة فاس تتبدل وتبقا اقحوان وفل احيييك وانتا تستبشر خيرا والكل هذه الايام تعتريه المهابة من السدود المقترحة هنا وهناك ومنها سد الشريك الذي ينذر بالبعد عما ذكرت وتخيلت الا فليكن الله في عونكم اهلي المناصير ومن بعدكم اهلي الرباطاب
    الأخ الغالي ود الملاوي نعم انها ذكريات واحلام واماني بأن تكون ديارنا القابعة هناك في خط الشمال وعلي ضفاف النيل من أجمل البوادي وهي تمتلك مقومات الجمال فالطبيعة هناك تاسر وتسبي وتأخذ بالعقول جزائر تسبح في امان وجروف مخضرة طول العام ونخيل في شموخه يكاد ان يعانق السماء ( الكيم)وجداول المياة تسير في صفاء
    كل شي هناك جميل تلك هدية الله ونعمتة التي يجب ان نحافظ عليهاونرعاها
    تحياتي وودى
    avatar
    نزار باشري
    إدارة شبكة رباطاب أون لاين

    عدد المساهمات : 220
    تاريخ التسجيل : 06/04/2009

    رد: سامقات نخيلنا

    مُساهمة  نزار باشري في الثلاثاء مايو 26, 2009 5:46 pm

    ابوسعود كتب:وتذكرنى ابا تسابيح ..

    الشمس كانت لا ترغب فى دخول حجرها خلف شجرة الحراز .. كانت تتمنع وئيدة الخطى حتى تهب فسحة من الضوء لمحجوب ود على وهو يعرج ... والقفة الكبيرة ملأى باللوبا والسعدة على راسه ينوء بحملها جسدة النحيل وهو سادر من تحت ... كلما يقتر ب من زريبتة كانت نعجاته تزيد من ثغائها وكأنها سمفونية عشق تعزفها نعجات محجوب ودعلى كل مساء فى استقباله .. ومن هناك حبوبة تمشى على مهل وغنيماتها يمشين خلفها ... نعم ما اجملها من لوحة ..

    ابوسعود
    الغالي ابو سعود
    ما اجمل تلك الايام حين نستعيد بعضا من ذكرياتها حياة اهلنا وبساطتهم كل شي لديهم ياتي بتلقائية حتى اغنامهم اعتادت ان تتبعهم وهي تدرك جيدا انهم إما عائدون بها نحو مراحها او ذاهبون بها إلي مرعى مخضر
    اصدقك القول أنني اشعر بالأسى كلما تمددت المدنية في قرانا وصار طابعها مثل المدينة هذه الاشياء تفقد المكان روعته اشعر بانها تنال من ذكرياتنا هنا وتمحو كل اثر لشي جميل لذلك نحاول الهروب من هذا الواقع لنخط ما نراه عبر مخيلتنا
    avatar
    نزار باشري
    إدارة شبكة رباطاب أون لاين

    عدد المساهمات : 220
    تاريخ التسجيل : 06/04/2009

    رد: سامقات نخيلنا

    مُساهمة  نزار باشري في الثلاثاء مايو 26, 2009 6:00 pm

    الرشيد عبد المعروف صديق كتب:
    الأخ الحبيب أبو تسابيح: لك مني أجمل تحية، كنت في يوم من الأيام أقول لو الخواجات ديل شافوا جزايرنا ديل في وقت الفيضان كان أفلامم صورها كلها هنا، ودا من حبي لطبيعة بلدنا، وجزائرها الجميلة والتي قل ما تطاءها رِجِل، ما زلت أذكر في يوم من الأيام وأنا في جزيرتنا النميابية ـ نسبة لجدنا نمي ـ كنت أتجول في جرفها فشممت رائحة عطرة منبعثة من تحت شجرة صنط أو سيالة فإذا بالرائحة من نبات طفيلي يسمى عندنا بالعبلاج، له رائحة حلوة وطعم أحلى، فانفردت به التهاماً واستمتاعاً، ما أحلى تلك الأيام، لك ودي أخولك أبو كريم.
    الأخ الغالي جدا الرشيد عبد المعروف صديق تحياتي اولا
    نعم والله جمال الطبيعة هناك لايضاهيه ولا يماثله جمال من نعم الله علينا أن لا أحد يعرف جذرنا هذه ومن نعمه ايضا ان لا امكانات لدينا لتحويلها إلي مصدر من مصادر السياحة ونقتصر هذا الشي علي نفوسنا جميل ان ينعم الانسان بالنسيم العليل وان يشم هواء نقيا لايتسنى لاهل المدن بسبب تلوث البيئة هناك
    هذه الجذر تعتبر آية في الجمال فيها تتجلى بصمة الخالق وابداعه بوضوح شديد حين نرتادها فرادى وجماعات يتملكنا شعور جميل واحساس رائع بان بلادنا من اجمل بلدان الدنيا وان قرانا لامثيل لها في عالم اليوم
    احترامى
    avatar
    نزار باشري
    إدارة شبكة رباطاب أون لاين

    عدد المساهمات : 220
    تاريخ التسجيل : 06/04/2009

    رد: سامقات نخيلنا

    مُساهمة  نزار باشري في الثلاثاء مايو 26, 2009 6:15 pm

    ام الكل كتب:بلادي سهول بلادي حقول

    بلادي الجنة للشافوها أو للبره بيها سمع


    ابو تسابيح لك التحية والتقدير وانت ترسم لنا لوحة جميلة
    وترجعنا للايام الخوالي بتاملنا لهذه الوحة وتعيد لنا الذكريات
    مثل ماذكر الاخ ابو سعود...
    وشمين فيها ريحة الجروف مثل ماقال وردي والنارخ(الدفيق)
    وورق المنقا..
    اخي بلادنا جميييييلة...مثلما قالت بنتي.. قبل يومين كانت
    ابوحمد ومقرات منورات التلفزيون السوداني واولادي انبهره
    طبعا بالجمال والخضرة وانبهرو اكثر لمن عرفه مقرات بحيطها النيل
    من ثلاثه جهات تعرف بنتي قالت شنو؟؟ والله انا لوكنت رئيس
    كنت استقليت البلد دي وسويتها منطقة سياحية .. انا ضحكت
    وقلت ليها انت قايلة البلد فاكة
    وتسلمو جميعاً وتفديراتي
    ام الكل سلام وتحية وأنت تؤمنين علي جمال تلك القرى وسحرها
    تلك البوادي الخصيبة شكلت اهم ملامح حياة اهل الشمال وانبثق منها هذا الترابط
    والحنين للديار واجترار الذكريات في ربوعهاوالايام التي لن تأتي مثيلاتها حيث البساطة
    والناس الطيبون كل هذه الاشياء مجتمعة جعلتها من اجمل القرى والبوادي النيل يضفي عليها مذيدا من الالق فيتجلي حسنها وهذا ما رأته عيون أطفالك جمال الطبيعة وسحرها
    وكلامك صحيح في مسالة السياحة إذا كان كثير من اهلها يتوجس من حديث السدود فكيف سيكون الشعور حين يكون الحديث بشان السياحة
    احترامي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 11:22 am