رباطاب اون لاين

منتدى يحوي تراث وثقافة وارث قبيلة الرباطاب بشمالي السودان وتتسع فيه دائرة المشاركة لجميع السودانيين باختلاف مواطنهم

رباطاب اون لاين ترحب بكم وتدعوكم للتواصل واثراء ساحتها بالحوار الجاد تعريفا بالمنطقة
رباطاب اون لاين تحتفل بمضى ثلاثة أعوام علي تأسيسها وتزجى التهانئ الحارة لكل أعضائها مذيدا من العطاء وإلي الأمام نحو آفاق ارحب
رباطاب اون لاين تطلق ندءا لكل أعضائها المنتشرون في سوح الارض قاطبة بالمشاركة والتفاعل في محاولة جادة للارتقاء بالشبكة رفعة واسهاما في نشر ثقافة الديار وعكسها بوجه يشرف المنطقة وحتى يتسنى للاخرين معرفة ثقافة تلك المنطقة هو نداء للاحبة ان يتدافعوا للمشاركة واحياء المنتدى

    الى ميــمى وفيــفى بالامتـداد

    شاطر

    ابوسعود
    مشرف المنتدى العام

    عدد المساهمات : 87
    تاريخ التسجيل : 19/05/2009
    العمر : 57

    الى ميــمى وفيــفى بالامتـداد

    مُساهمة  ابوسعود في الأحد يوليو 12, 2009 3:52 am

    الرسالة الى وصلتنى من بريد اخى ابومحمد اعادتنى بالذاكرة لسنوات مضت كانت جميلة مفعمة بالحياة والجمال وصفاء الروح .. وهذه سنة الحياة ان يظل كل جيل يمتدح زمنه ويرى ان تلك الايام التى خلت افضل بكثير مما نراه ونعايشه اليوم وبهذا الفهم وبلا قصد يسقط الانسان معايير الحاضر على الماضى وغالباً ما يكون الماضى احلى واجمل من الحاضر بكثير و يظل يردد كنا وكنا ... وكان فى زماننا كذا وكذا ... فمثلاً يقول لك .... كنا عندما يمر الاستاذ بالشارع نجرى ونترك له الشارع ليمر الاستاذ خوفاً وتأباً واحتراماً .... أما ما يحدث الان فى زمانكم هذا يشتبك الطالب مع الاستاذ وكانك تشاهد حلقة ملاكمة بين الاثنين ... حتى ينتهى الامر باحدهما الى المستشفى واذا خسر الطالب يبداً أهله فى الاتصال بحقوق الانسان ويتم تداول القضية فى الفضائيات حتى تصبح مادة ربما تجر للتدخل الدولى ... فى حين ان فى زماننا كان حين يقدم الطالب للمدرسة يقال للمدرس ( لنا العظم ولكم اللحم ..) يعنى انه يمكنكم ان تجلدوه حتى ينسلخ لحمه عن عظمه وسوف ندعو لكم .... هذه طبيعة فترة الصبا والشباب والنزعة المتشربة فى دواخلنا والتثبث بالماضى حتى و ان كانت حقيقة الحاضر افضل .. وما ذكرنى بتلك السنوات ان صديقى ابومحمد تحدث عن ميوعة الاسماء فى زماننا هذا .. ففتح على ابواباً من الاستطرادات اوردها لكم لنكسر جمود المنتدى الذى اخشى عليه من التجمد ..
    اذكر خلال عملى بالاذاعة السودانية كانت الاستاذه / محاسن سيف الدين تقدم برنامج ما يطلبه المستمعون وكنت يومها بمكتب المدير العام الاستاذ / محمد خوجلى صالحين رحمه الله حيث سمع التقديم وكانت الاغينة الاولى لرمضان حسن الشهيرة ( الزهور صاحية وانت نايم ..) وهى من كلمات الشاعر المبدع عبدالرحمن الريح .. ورمضان حسن ولد بمدينة ود مدني لاب من قبيلة الزاندى عام 1929م وتوفى بالخرطوم في 23/8/1978م ... حباه الله صوتاً جميلاً عذباً .. درس الخلوة ثم دخل المدرسة الأولية ولكنه لم يستمر في المدرسة النظامية بسبب ولعه وحبه الشديد للفن والغناء والموسيقى ..
    كان رمضان حسن يمتهن مهنة الجزارة ثم انتقل للعمل بورشة الشاعر الغنائي عبد الرحمن الريح التي كانت تعمل في مجال المصنوعات الجلدية وتزوج رمضان بديم سلك ورزق بطفلين هما افتنان (على اسم الاغنية ) وعصام عازف باص بمركز شباب السجانة حاليا .
    وعندما استمع عبد الرحمن لصوت رمضان احتضنه وتبناه فنيا وبدأ يؤلف له الأغاني.
    وإسهامات رمضان حسن في الموسيقى السودانية كثيرة وثرة ..
    كانت هذه الاغنية المهده .. من دودى بالملازمين ..... ودودى ربما دلع لداؤود ( لا اعرف) اى ان الاغنية مهداه من دودى الى ميمى وفيــفى بالامتداد
    .....و حى الملازمين بامدرمان هو ارقى احياءها على الاطلاق فى ذلك الزمان قبل ان تظهر احياء مدينة النيل والواحة والدوحة والفيحاء و و و اما الامتداد .. والمقصود امتداد الدرجة الاولى .. فكان هو الارقى بالخرطوم قبل ظهور العمارات ... خلاصة القول ان الاغنية كانت مهداه من دودى الى ميمى وفيفى .. لما سمع الاستاذ صالحين التقديم اشتاط غضباً وقال ان الاذاعة يجب ان تخدم نفيسة فى المناقل قبل فيفى وميمى بالامتداد .. ..
    وكانت كلمات الاغفنية تقول:
    الزهور صاحية وإنت نايم
    داعبت خدك النسايم
    وأيقظك صوت الحمايم

    ولما كان حديثنا عن ميوعة الاسماء فقد تحدى كاتب الرسالة اى احد يستطيع ان يدلع الاسماء مثل: بلة ، الطريفي ، أب جيبين ، التجاني ، الخزين ، عجبين، الزبير، أب كساوي، الصديق، فضل المولى، فتح الرحمن، عبد الجبار، البشير، عكاشة، الجنيد ، تيراب، الريّح، الماحي، حمد النيل، حسب الله ، جبارة الله ، أب سقرة ، البي كيفو، تميم الدار، جبر الدار، عمسيب الجاك ، الجزولي وغيرها..
    وقال انه من الصعب بل المستحيل بأن تأتي لها باسم دلع، مهما بلغت براعتك ...

    الى ان نكمل ان شاء الله نحو اسماء سودانية خالية من الدلع والميوعة أترككم فى رعاية الله ...
    ابوسعود

    ابوالقاسم هاشم عبدالله
    avatar
    الرشيد عبد المعروف صديق
    مشرف المنتدى الإسلامي

    عدد المساهمات : 219
    تاريخ التسجيل : 20/05/2009
    العمر : 67

    رد: الى ميــمى وفيــفى بالامتـداد

    مُساهمة  الرشيد عبد المعروف صديق في الإثنين يوليو 13, 2009 2:12 am

    الغالي أبو سعود، تحية طيبة: تدليع الأسماء يأتي من محبة الوالدين لأبنائهم، أذكر الشيخ الشعراوي ـ رحمه الله ـ قال عندما تسمي الأم ولدها محمد بحماده لا تقصد تصغيره بل تكبيره وذلك من فرط حبها له، أما اقتراح أبو محمد من أسماء فعلاً هذه الأسماء أهلها وضعوها هكذا لتعني المعنى المطلوب منها مثل: تام زينو، والعجب سيدو، وفضل الرحام، وسمح مرادو الخ...، رحم الله خوجلي صالحين كم كان مترفعاً عن الدنايا، لك ودي
    avatar
    نزار باشري
    إدارة شبكة رباطاب أون لاين

    عدد المساهمات : 220
    تاريخ التسجيل : 06/04/2009

    رد: الى ميــمى وفيــفى بالامتـداد

    مُساهمة  نزار باشري في السبت ديسمبر 05, 2009 11:30 pm

    ا الأخ الكريم أبو سعود
    من حقوق الابناء على أبائهم ان يحسنوا تسميتهم وهذا حق أدبي أقرته الشريعة السمحاء ونظمته القوانين الوضعية
    هو ليس إلزاما ولكنه حق يهدره البعض في تسمية أبنائهم بمسميات غريبة فالاسم يدخل السرور في نفس صاحبه إذا كان مقبولا ويشمئز منه صاحبه اذا كان نشاذا
    الرسول الكريم صلوات الله عليه وسلامه كان يسال اصحابه عن اسمائهم فيثني على صاحب الاسم الحسن ويغير بعض الاسماء ودليل ذلك سؤاله لرجل ما اسمك فأجاب ذيد الخيل فقال له اذهب فانت ذيد الخير
    وهناك دراسة جميلة في تحفة المودود بأحكام المولود لابن قيم الجوزية قد تطرقت لهذه الناحية باعتبار ان الاسم الحسن هو حق ادبي يقع علي عاتق الاباء نحو ابنائهم كسائر الحقوق الادبية والتي تشمل التربية والتعليم والنصح والارشاد
    اما الاسماء المائعة فهذه والله لاتدخل السرور على احد الا صاحبها ونراها قد انتشرت كثيرا حتى يصعب على البعض النطق بها
    اما الدلال الذى اشار اليه الاخ الرشيد في مداخلته وهو دلال الاباء لابنائهم بتسميتهم بتسمية معينة فهذا اعتقد في سن الطفولة لكن استمرار هذا الدلع كما في حالتى فيفي وميمى فهو مستهجن
    لدينا جارة تسمى توتا استحي كثيرا ان اخاطبها باسمها رغم انها بلغت من العمر عتيا واعجب حين تخاطبها النسوة بتوتا في هذا العمر وتطرب هي لذلك
    اخي وصديقي ابو القاسم نامل ان تواصل ما بدات
    احترامي وتقديري
    avatar
    الرشيد عبد المعروف صديق
    مشرف المنتدى الإسلامي

    عدد المساهمات : 219
    تاريخ التسجيل : 20/05/2009
    العمر : 67

    رد: الى ميــمى وفيــفى بالامتـداد

    مُساهمة  الرشيد عبد المعروف صديق في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 1:19 am

    الغالي أبو تسابيح: لك مني أجمل تحية، كثيراً ما فكرت في تسمية بعض الناس بأسماء لا تليق بهم عندما يكونوا كباراً، حتى كنت أقول محاسن دي بعدين أولاد أولادها ينادوها حبوبة محاسن، وقل مثل ذلك في أماني وهدى، ولكن كثرة المساس قللت الإحساس، حتى أصبح الأمر مبلوع نوعاً ما،وأصبح الحبوبات لا يمانعن في أن ينادوهم بأسماء الدلع دع عنك من اسمها الحقيقي، لك حبي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 11:31 am